مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
كلمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

شاطر | 
 

 جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The FIRST KNIGHT
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1109
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 37


مُساهمةموضوع: جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين   السبت أكتوبر 16, 2010 2:37 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اخوانى الطلبة اليكم الموسوعة الذهبية لجميع المسرحيات
والروايات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين.



حيث سيتم فى هذا الموضوع وضع كل الكتب والروايات
التى تخص كل شاعر وكاتب من كتاب وشعراء فرنسا العظام
أمثال(العملاق فيكتور ايجو/ والفونس دو لامارتين/ وشاتو بريوند)



وغيرهم الكثير والكثير ان شاء الله.
ولكن تبقى ملحوظة ليس هذا الموضوع مخصص لى فقط
بل مخصص لكم أيضا فكل فرد منا يسعى لرقى وتطور موقعنا
اى كل فرد منكم له الحق فى وضع اى رواية او مسرحية
لاى شاعر او كاتب من كتاب فرنسا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The FIRST KNIGHT
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1109
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 37


مُساهمةموضوع: رد: جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين   السبت أكتوبر 16, 2010 2:40 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

نبدأ بعملاق فرنسا
victor hugo


نبذة مختصرة عنه :
_______

ولد عام 1802 فى باريس وكان ابوه يحمل رتبة كونت على الأسطول الفرنسى فى فترة الغزو الفرنسى لأسبانيا ونظرالطبيعة عمل والده فقد كانت اسرة فيكتور هوجو دائمة التنقل.

ارسله والده الى المدرسة فى اسبانيا وكانت هذه الفترة كما يصفها هوجو فيما بعد من اقسى فترات حياته خصوصا بسبب ذلك الأحدب الذى كان يوقظ الطلبة كل صباح والذى اشتق منه هوجو فيما بعد شخصية الأحدب فى روايته " أحدب نوتردام " وايضا بسبب صبيان كانا يضربانه كلما وجدا فرصة لذلك .وقد اشتق من أحدهما شخصية مجنون كرومويل فى مسرحيته الشهيرة " مجنون كرومويل " ومن الآخر شخصية جوبتا البغيض فى روايته " لوكريس بورجيا " وبعد ذلك عاد الى باريس حيث كان والده يأمل فى ان يدرس ابنه الهندسة ولكن الابن " فيكتور " لم يطق ان يدرس تلك الدراسة التى تعتمد على القوانين الرياضية حيث كان يميل للشعر ولذلك ترك الهندسة واتجه للشعر ولذلك عاقبه ابوه بقطع المعاش الشهرى الذى كان يرسله له ولذلك اضطر هوجو ان يعتمد على قلمه ليكسب رزقه .

عندما عاد هوجو الى اسبانيا كان لا يزال يذكر زميلته أديل التى كان يميل اليها ايام الدراسة وفى هذه الاثناء كانا قد كبرا فتقدم لخطبتها ولكن والدها رفض بسبب اوضاعه المادية فحز ذلك فى نفسيته فكتب رائعته " هان ديزلاند " وفيها يصف حياته هو وأديل وبعدها رق قلب والدها لهما ووافق على الارتباط .وقد قرأها الملك لويس الثامن عشر واعجب بها فقرر معاشا سنويا لفيكتور هوجو مقداره الف فرانك فرنسى مما ساعده على اتمام زواجه فى عام 1823

وفى عام 1824 توفى لويس الثامن عشر وخلفه اخوه شارل العاشر ودعا هوجو الى حفل تتويجه فكتب قصيدة بعنوان " تتويج شارل العاشر " اعجب بها الملك شارل وزاد فى معاشه السنوى.

وفى عام 1830 كتب رائعته المسرحية " هرنانى " ونجحت نجاحا باهرا ولكن رغم هذا النجاح فقد عزل نفسه عن ا لعالم واودع ملابسه الخارجية فى خزانة ليكتب رائعته الروائية " أحدب نوتردام "

وفى عام 1851 حدث انقلاب فى البلاد وكان فيكتور هوجو وقتها قد اشتغل بالسياسة ووصل الى رئاسة الحزب اليسارى الاشتراكى واستولى نابليون الثالث على العرش وحاول فيكتور هوجو وانصاره مقاومة هذا التغير لكن محاولتهم بائت بالفشل
لذلك فقد ترك البلاد متجها الى بلجيكا وهناك كتب عدة روايات لاذعة تنتقد الملك مما ادى الى ان تضيق الحكومة البلجيكية به وبكل من هرب اليها من الفرنسيين المعارضين لذلك فقد فر الى لندن ولكن لم يعجبه ضبابها واستقر اخيرا فى جزيرة صغيرة فى بحر المانش بالقرب من سواحل نورمانديا وفى هذه الاثناء غرقت ابنته وزوجها فى نهر السين واصيبت ابنته الأخرى
بالجنون ومن قلب كل هذه المعاناة كتب هوجو ابداعاته
البؤساء

عمال البحر

ثلاثة وتسعين يوما

وعاد الى فرنسا فى عام 1870 بعد سقوط حكم نابليون الثالث وظل يكتب ولم ينقطع عن الكتابة حتى توفى فى عام 1885 ..


معلش طولت عليكم شوية بس فعلا الكاتب دة يستحق أكتر من كده


ونبدأ برواية من أعظم بل وأروع ما كتب العملاق عملاق فرنسا العظيم
VICTOR HUGO


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وهذا هوا رابط تحميل الرواية
وهى تتكلم عن طفلة صغيرة عاشت خادمة عند انسانة قلبها لا يعرف الحنان
ولا تعرف الرقة
وهى تشبة تماما قصة الفنانة اثار الحكيم فى مسلسل
(نحن لا نزرع الشوك)
وقد ترجم هذة الرواية الكاتب
(محمد حافظ ابراهيم) الى اللغة العربية
شاهدوا المسلسل وشوفوا مدى القهر الذى كانت تعانية من
هذة السيدة التى لا يعرف قلبها طريقا للرقة
وقد صور لنا العملاق فيكنور ايجو هذا المشهد
فى أروع بل واجمل ما أبدعت يداه
فتحية عظيمة لهؤلاء العظام الذين نادرا ما يتكرروا مرة ثانية
.................................................. ......................................
اضغط هنا للتحميل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لتحميل الرواية من هنا :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] class="postlink" target="_blank" rel="nofollow">[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
.................................................. ....................
مع أرق امنياتى بقراءة جيدة ورائعة لهذة الرواية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The FIRST KNIGHT
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1109
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 37


مُساهمةموضوع: رد: جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين   السبت أكتوبر 16, 2010 2:48 am

ألبير كامى هو كاتب فرنسى (1913-1960) ولد فى الجزائر ، و توفى فى اصطدام سيارة بفرنسا. درس فى جامعة مدينة الجزائر ، و قام بنشاط مسرحى فى بداية حياته العملية (1934-1938). ثم تحول ، من بعد ، إلى الصحافة فى باريس ، و شارك فى المقاومة الفرنسية فى أثناء الحرب العالمية الثانية ، لاسيما بإسهامه فى تحرير جريدة (القتال) التى تولى رئاسة تحريرها (1945) خلال ثلاث سنوات. انصرف بعدها إلى الانتاج الأدبى على أنواعه و بخاصة إلى النوع القصصى الفلسفى. و قد حاول كامى ، فى معظم آثاره ، التعبير عن فكرة آسرة ، مسيطرة على ذهنه ، و هى عبثية القدر الإنسانى الناجمة عن حياة المرء فى وسط عالم لامعقول ، يعجز فيه ذكاؤه عن أى تعديل فى مساره و حتمياته. و لقد أبى السير فى الخط الذى رسمه جان بول سارتر فى محصلاته الوجودية ، فسعى فى موقفه من خلقية الثورة ، و الرفض للوصول إلى مثل أعلى فكرى و إنسانى ضرورى ، فى مقابل عبثية العالم. و استعان فى المسرح أيضاً فى الإبانة عن آرائه ، و أصدر فى هذا الفن عدداً من التمثيليات التى لاقت نجاحاً لدى النخبة من المثقفين. و لئن تميز خلال جهاده السياسى ، و الأدبى ، و الفكرى ، بصفائه الذهنى ، و التزامه بالقضايا الانسانية العامة ، و قضايا الشعوب التائقة إلى الكرامة ، فإنه ، هنا أيضاً ، لم يتقيد بإيديولوجية مستعارة. بل صدر فى كل ذلك ، عن أعماق نفسه. من أقواله المعروفة : " لم أتعلم الحرية فى كتب كارل ماركس .... بل تعلمتها من البؤس ". و الواقع أن مولده فى أسرة فقيرة ، و نشأته فى بيئة مرهقة بالأعباء المادية ، أتاحتا للدارسين الاهتداء إلى الأصول التى انطلق منها ، غير أن موقفه من استقلال الجزائر لم يكن فى مستوى التزامه بتحرر الشعوب المستعمرة. من مؤلفاته : (الوجه و القفا) (1937) ، (أعراس) ا(1938) ، (الغريب) (1942) ، (أسطورة سيزيف) (1942) ، (سؤ التفاهم) (1944) ، (رسالة إلى صديق ألمانى) (1945) ، (الطاعون) (1947) ، (السقوط) (1956) ، (الصالحون) (1949) ، (المنفى و المملكة) (1957).

الطاعون هى رواية وضعها ألبير كامى سنة 1947. تتلخص أحداثها بأن ألوفاً من الجرذان قد خرجت من مخابئها فى وهران لتموت على قارعة الطرقات ، و فى المنازل ، نذيراً بالطاعون الذى تفشى فى المدينة. فنجمت فجأة حالة مضعضعة للسكان أدت إلى هرب بعضهم ، و انفصال آخرين عن أحبائهم ، و نزول الرعب فى القلوب ، و انكماش الناس و تقوقعهم. و تطور الوباء ، محطماً النفوس ، منتزعاً ما فيها من خير ، مشيعاً فيها اللامبالاة بالمعذبين. و تحول بعض السكان إلى الصلوات و إلى الله ، أو عمدوا إلى التعاويذ و إلى استكشاف المستقبل بالسحر و الشعبذة. و قلة ضئيلة منهم نظرت إلى الكارثة بهدؤ ، و نظمت أمرها لمجابهتها ، على رأسها تارو و الدكتور ريو. و قد تعرض هذان المناضلان للموت بلا تأثر ، و ثابرا على إسعاف المرضى ، و مكافحة الطاعون ، و لا دافع لهما فى هذه المعركة الرهيبة إلا إحساسهما بالإشفاق على ضحايا الداء أو القدر ، و بواجب التصدى للشر. و قد أدركا من التجربة أن محاربة الجراثيم أمر طبيعى و مألوف فى كل زمان و مكان ، و أن النزاهة ، و الصفاء ، و المثابرة على العمل فى الملمات العاصفة هى نتيجة إرادة عنيدة و مستمرة لا تتجلى إلا فى الكوارث ، و المواقف المصيرية. و انضم إليهما جماعة من المتطوعين فى المعالجة ، و إسعاف المحتضرين ، و دفن الأموات و تشجيع من تبقى من الأصحاء على احتمال الرعب المدمر للنفوس ، و تأمين ضرورات الحياة اليومية. و هكذا استمر الطاعون فى زحفه أياماً ، يحصد الكبار و الصغار ، الأقوياء و الضعفاء ، الصالحين و الأشرار ، الأصدقاء و الأعداء ، و المكافحة ناشطة فى مسيرتها المتزنة ، الواعية ، المجاهدة ، إلى أن بدأت الأزمة بالانحسار ، و الوباء بالتلاشى شيئاً فشيئاً. و لما استعادت المدينة هدوءها ، ثم شؤونها العادية ، ثم أفراحها و لامبالاتها ، و رجع الذين كافحوا بلا هوادة إلى رتابة الحياة ، شعر هؤلاء أن المآثر التى أقدموا عليها خلال العاصفة ما هى إلا نتيجة لما أرادوه لأنفسهم من عمل ، و مستوى ، بالتزامهم جانب الانسان المعذب ، الضائع. و لا ريب أن الكاتب قد اتخذ من هذه الأحداث و ويلاتها رمزاً لحالة الانسان فى واقعه ، مصوراً فى براعة مدهشة ، تصرف كل فرد أمام قضية مصيرية تحتم على كل فرد اتخاذ موقف يمثل ما فى إرادته من عزم ، أو خور ، و تصد ، أو هروب. فيرضى بعضهم بالهزيمة ، و يصمد بعضهم الآخر للدفاع عن كرامة الانسان متحدياً القدر الأعمى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The FIRST KNIGHT
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1109
تاريخ التسجيل : 30/07/2009
العمر : 37


مُساهمةموضوع: رد: جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين   السبت أكتوبر 16, 2010 2:49 am

لينك للرواية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
telenet
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 10533
تاريخ التسجيل : 26/06/2009

الموقع : kelmah.own0.com

مُساهمةموضوع: رد: جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين   السبت أكتوبر 16, 2010 4:07 am

نجرب ونشوف

لانى بحب بجد الحاجات دى

شكرا ليك يانجم

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
هجرت بعض أحبتي طوعاً ..
لأنني رأيت قلوبهم تهوى فراقي..
نعم اشتاق ...
ولكنّي وضعت كرامتي فوق اشتياقي ..
أرغب في وصلهم دوماً ولكن ..
طريق البعد لا تهواه ساقي ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kelmah.own0.com
القائد
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1429
تاريخ التسجيل : 27/11/2009


مُساهمةموضوع: رد: جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين   السبت أكتوبر 16, 2010 4:27 pm

شكرا علي مجهودك


دا موقع عباره عن مكتبه فيها كل الكتاب واعماهم بالتفاصيل وبالروايات

متعدد القرون



لزياره المكتبه عليك بالضغط هنا



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جميع الروايات والمسرحيات لكبار الشعراء والكتاب الفرنسيين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الاداب والفنون :: مجلة الاداب والفنون والقصص-
انتقل الى: