مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
كلمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

شاطر | 
 

 حوار أدبي بين الكاتب د/ يوسف ادريس والمفكر السويسرى / دورنمات الحلقة الثالثة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زين العابدين عبد المنعم
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 2091
تاريخ التسجيل : 05/08/2010

الموقع : سواح

مُساهمةموضوع: حوار أدبي بين الكاتب د/ يوسف ادريس والمفكر السويسرى / دورنمات الحلقة الثالثة   الجمعة سبتمبر 02, 2011 4:22 pm

حوار أدبي بين الكاتب د/ يوسف ادريس والمفكر السويسرى / دورنمات الحلقة الثالثة

بين عملاق القصة العربية والمفكر السويسرى

د/ يوسف : لقد حاولت قراءة رأس المال ولكننى كنت أتوقف فاشلا .

دورنمات : حتى لينين نفسه لم يقرأه كله , بل اعتقد أن ماركس نفسه لم يكتبه كله ولكن "انجلز" ساعده فى كتابته ومن المضحك انهم قد وجدوا أخيرا خطابا أرسله الناشر الذى كان قد تعاقد مع ماركس على نشر كتاب رأس المال وتأخر ماركس فى تسليم أصول الكتاب وخطاب ينذره فيه الناشر بأنه إذا لم ينته من الكتاب فى بحر شهر فسيعهد الى غيره بكتابته .
د/ يوسف: وتصور لو كان أحد غير ماركس كتب رأس المال , كان الأمر يصبح مسرحية لدورنمات أليس كذلك ..؟ ولكن معنى هذا أنك درست الماركسية ياأستاذ دورنمات .
دورنمات : لقد قرأت كثيرا لماركس
د/ يوسف : ودخلت مصحة نفسية
دورنمات : ولماذا تضحك ..؟ فعلا دخلتها ..توجد مصحة أمراض نفسية قريبة جدا من هنا ومديرها صديقى , وكثيرا ماأذهب الى هناك , وهى مصحة قديمة يرجع تاريخها الى الوقت الذى كانت فيه هذه المنطقة تتبع بروسيا ولقد دخلها كثير من الكتاب الأوربيين المشهورين ومن المضحك أن بيتر بروك "المخرج الأنجليزى المشهور أو بالأصح أشهر مخرج فى تاريخ المسرح الإنجليزى " حين ذهبت معه لتفقد المصحة تمهيدا لإخراج مسرحية علماء الطبيعة على المسرح وكانت مساعدة مدير المصحة لها "قتب " وكادت تجن من الفرحة لأنها ظنت أنها ستمثل الدور فى المسرحية ..
د/ يوسف : هل ممكن أن أسألك ماذا فعلت أنت أيها المواطن فى العالم الأول ..؟
دورنمات : أنا حقيقة مواطن فى دولة أوربية ولكننى دائم التتبع لما يحدث فى عالمكم , أنا أعرف الكثير عن امريكا اللآتينية وأفريقيا والشرق الأوسط حين كنت فى أمريكا صدمت تماما بما رأيته فى مستوطنات الهنود الحمر ولدرجات الفقر غير الإنسانى التى يعيشها الهندى الأمريكى هناك , ولقد جعلتنى تلك التجربة أن أغير كثيرا من أفكارى حول التقدم ومفهوم الحضارة ودور اوربا وأمريكا , أنا لم أقرأ كثيرا فى تاريخ الشعوب الإسلامية والإسلام ولكنى شديد الإعجاب بالحضارةالإسلامية فى العصور الوسيطة وما استحدثه العرب والمسلمون من اكتشافات فى علوم كالرياضة والفلسفة الى درجة أن كثير من الأكاديميين الأوربيين كانوا يعرفون العربية ويدرسونها ويتعلمون منها منطق ارسطو وفيثاغورس وافلاطون دون أن يلموا بالأغريقية نفسها ولقد كان الأمبراطور الألمانى فردريك الثانى شديد الأهتمام بالدراسة باللغة العربية والمستشرقين وكثير من التراث الأغريقى وصل الى اوروبا عن طريق ترجمته من اللغة العربية وليس الأغريقية أجل فى ذلك الوقت "حوالى القرن الحادى عشر الميلادى " كانت النصوص الأغريقية تقرأ فى أوروبا فى ترجماتها العربية وليس الأغريقية .
د/ يوسف :انى سعيد لأنى أسمع ذلك ..
دورنمات : إننى أعرف أن اوروبا أحدثت امتدادات حضارية وثقافية داخل عالمكم والعالم أجمع ولكنى اعرف أن تأثير الفكر الإسلامى والعربى كان قويا على أوروبا أيضا الى درجة أن أثر فى تفكير الفليسوف العظيم "سيبنوزا " نفسه ذلك الذى وصل الى أن "الله" فى كل الأديان مبدأ واحد موجود فىكل زمان ومكان ولقد تأثرت بتفكير "سيبنوزا" تماما فقد كان يهوديا ولكنه ترك اليهودية وحوكم من أجل ذلك ولكنه لم يصبح مسيحيا أيضا ونبذ العالم وعاش فى قرية هولندية يعمل كصانع نظارات ليأكل عيشه بعرق جبينه , بل انه استغل قدرته العلمية واستطاع أن يحسب كم نظارة عليه أن يصتعها فى اليوم لتكفى عيشه ويبقى جزء يكفى لجنازته حين يموت ..
د/ يوسف : لقد كان سويسريا تماما فى هذا ..
دورنمات : ولكن المسألة بالنسبة اليه كانت أكبر من مجرد القدرة على الحساب والتدبر , كان فى هذا يعنى لديه حريةالانسان من كل قيد حتى قيد الوظيفة واكل العيش , قد تستغرب ولكنى اعتقد أن هذا النوع من التفكير الذى وصل اليه "سيبنوزا " كان هو الذى أدى فى النهاية الى ظهور "اينشتين "والنسبية , لقد بنى اينشتين نظريته النسبية مستفيدا من نظرية الكم التى اكتشفها ماكس بلانك ونيل بوهر , ونظرية الكم تعتمد على قانون الاحتمالات ,أو قانون الصدفة , وكان اينشتين يعارض هذا تماما باعتبار انه يلغى فكرة الخالق الأول الله .
د/ يوسف : اسمح لى أنا لم ادرس نظرية الكم أو النسبية دراسة اكاديمية ولكنى على الأقل أعرف ان نظرية الكم تؤكد أن مكونات الذرة وعلى رأسها الألكترون تدور فىمسارات حتمية لاتتغير الا بفعل قوى حتمية من خارج الذرة أو حتى لو افترضنا من داخلها , فأي دخل للصدفة هنا ..!
دورنمات : إذا كانت تزعجك كلمة الصدفة فسمها الاحتمالات ..
د/ يوسف : اعتقد أننا لم نتفق حول هذه النقطة فانت تفكر كعالم رياضى فليسوف يعجبك سيبنوزا وكانت والفلاسفة الرياضيون , أنا أفكر بمنطق آخر تماما , منطق بيولوجى حيوى , أبسطه أن أقول لك إن وجود موهبة مثل موهبة دورنمات يكسر حتما قانون الاحتمالات , قوانين حين تكتشفها البشرية ستنظر الى قانون الصدفة وقانون الاحتمالات كما ننظر نحن الآن الى جدول الضرب بالمقارنة الى امكانيات الحاسب الالكترونى غير المعقولة , فلندع هذا الموضوع جانبا اذن فنحن على رمال شاطىء المحيط العلمى , مجرد رمال الشاطىء وأمامنا الأبعد والأرحب والأعمق بكثير جدا مماعرفنا أو سنعرف . انتهى الحديث
والسؤال
ماهو الدرس أو الدروس المستفادة ..؟؟؟

في تلك المحاورة الدسمة بين عملاقين من عمالقة
الفكر والأدب والمسرح ..اتمنى أن يحظى هذا النص
بدراسة أو بنقاش حول ماتبارى كل منهما في شرحه
المفارقة بين الصدفة والقدر ..وما الفرق بينهما في
الأعمال الأدبية ..الاحتمالية والحتمية في النص الأدبي
ثم هناك الكثير والكثير من القضايا الفلسفية والجدلية

نقلا عن ابراهيم عبد المعطي داوود ....منقــــــــــــــول
المصدر : كتاب عزف منفرد لد/ يوسف ادريس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى
عضوممتاز
عضوممتاز
avatar

عدد المساهمات : 533
تاريخ التسجيل : 09/07/2009


مُساهمةموضوع: رد: حوار أدبي بين الكاتب د/ يوسف ادريس والمفكر السويسرى / دورنمات الحلقة الثالثة   السبت سبتمبر 03, 2011 2:31 am

شكرا على هذه الحلقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زين العابدين عبد المنعم
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 2091
تاريخ التسجيل : 05/08/2010

الموقع : سواح

مُساهمةموضوع: رد: حوار أدبي بين الكاتب د/ يوسف ادريس والمفكر السويسرى / دورنمات الحلقة الثالثة   السبت سبتمبر 03, 2011 4:55 am

شكرا مني علي ردودك المهمه ..دمت لنا والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حوار أدبي بين الكاتب د/ يوسف ادريس والمفكر السويسرى / دورنمات الحلقة الثالثة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الاداب والفنون :: مجلة الاداب والفنون والقصص-
انتقل الى: